أحباب الصادق
كويتـــنا
مجلة الوعي السني
أهل الحديث
وكالة حق
موسوعة الرشيد
الصحف والجرائد العربية
موقع فيصل نور
المراجع
شبكة الدفاع عن الصحابة
البينة
دار السادة الأشراف
موقع صوفية حضرموت
موقع نسائي
أهل الحديث
الراصد
موقع الزغبي
شبكة الدفاع عن السنة
المنهج
كسر الصنم
موقع الرقية الشرعية
موقع أنصار السنة
موقع البرهان
موقع الشيخ دمشقية
علوم العرب
مهتدون
موقع الحقيقة
موقع الألوكة
شبكة نور الإسلام
ـأخبار مصر
صيدا أون لاين
أخبار السنة
الرابطة العراقية
ملتقى الخطباء
رابطة أهل السنة في البصرة
العراق للجميع
موقع سوريون نت
موقع كل لقطات الفيديو
أحرار برس
القادسية
قصة الإسلام الإخباري
الحدث
أخبار من كل مكان
سني أو أن لاين
:عدد الزوار
:التوقيت


المدارس السُّنية

ما هو الحرس الثوري؟

نتنياهو كان هنا

بداية الشيعة والتشيع؟

اللهم زدهم هدى

الحرب على الإسلام 8

لحرب على الإسلام 7

الحرب على الإسلام 6

نصيحة إلى الملك سلمان

الحرب على الإسلام 5

الحرب على الإسلام 4

الحرب على الإسلام 3

الحرب على الإسلام 2

الحرب على الإسلام 1

الوثائق السرية الخطيرة

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 34

نظام اللطم المنبوذ

ميليشيات إيران الإلكترونية

هلع إيراني

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 32

وثيقة سرية

تعزية وتنويه

نيسمان

الملف اليمني

الشيخ علي سعيدي

نكبة نساء الشيعة اللبنانيات

مهدي حسان أبو حمدان

لاتبالغوا بمدح آل البيت

السروريون

الإدمان "دراسة مصرية"

البحرين و الإرهاب الإيراني

صراع العشائر السنية السورية

إيران والأشباح المتلاشية

دولة ألإرهاب المجوسية 4

دولة ألإرهاب المجوسية 3

دولة ألإرهاب المجوسية 2

دولة ألإرهاب المجوسية 1

التجسس الإسرائيلي والخونة 5

التجسس الإسرائيلي والخونة 4

التجسس الإسرائيلي والخونة3

التجسس الإسرائيلي والخونة2

التجسس الإسرائيلي والخونة1

إغتيال أهل السنة

أما من صحوة

دولة داعش أللا إسلامية

فلسطين الشعارات

نجاة النهاري اليهودية

حماقة مجوس التشيع

المليشيات الشيعية الإيرانية

إيران يحكمها الشيطان

رمتني بدائها وانسلت 13

رمتني بدائها وانسلت 12

رمتني بدائها وانسلت 11

رمتني بدائها وانسلت 10

رمتني بدائها وانسلت 9

رمتني بدائها وانسلت 8

رمتني بدائها وانسلت 7

رمتني بدائها وانسلت 6

رمتني بدائها وانسلت 5

رمتني بدائها وانسلت 4

رمتني بدائها وانسلت 3

رمتني بدائها وانسلت 2

رمتني بدائها وانسلت 1

نأسف لحجب الموقع

إرهاب المخدرات

إضطهاد السنة في إيران

رأي من تونس

الكويت إلى الوراء در

مجرم يستعين بمجرم

فرق تسد

ماكس بوت

شكوك وظنون

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (31 )

دمت سالما ياملك البحرين

إنشقاقات في الحوزات

دول الإرهاب

ظريف أنت يا ظريف

ثورة إيران المجوسية

إيران والعداء للعرب

سنفضحكم4

سنفضحكم 3

الوحدة 8200 (2)

الوحدة 8200 (1)

اللاجئون السوريون والإجرام 2

اللاجئون السوريون والإجرام 1

الأحواز السليبة 5

الأحواز السليبة 4

الأحواز السليبة3

الأحواز السليبة2

الأحواز السليبة1

عون بلا مصداقية

شرق الصليبيخات خطر قادم

دونيس سييفير

عقيدة الطينة

المظلومون

اللوبي الإيراني في أمريكا

السكوبولامين 5

السكوبولامين 4

السكوبولامين 3

السكوبولامين 2

السكوبولامين 1

مهزلة الإنتخابات الروسية

صادق زيبا كلام

رفقاً بمعتدلي الصوفية

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (30 )

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 29

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (28)

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (72 )

دونيس سييفير

ساق فاطمة وشذوذ الحسين

سنلعنك على مدى التاريخ 6

سنلعنك على مدى التاريخ 5

سنلعنك على مدى التاريخ 4

سنلعنك على مدى التاريخ 3

سنلعنك على مدى التاريخ 2

سنلعنك على مدى التاريخ 1

ماسر قوة إيران الخميني

سنفضحكم 2

سنفضحكم 1

السنة وانتخابات العراق القادمة

إيران وتشييع مصر 2

إيران وتشييع مصر 1

أين ودائعي؟

من جرائم مجوس التشيع 3

من جرائم مجوس التشيع 2

من جرائم مجوس التشيع 1

هل تغير بوتين ولماذا ؟ (2)

هل تغير بوتين ولماذا؟ 1

التشيع المجوسي عبر التاريخ

هل العلويون إخوان للشيعة ؟

ملالي المصالح والإنتهازية2

ملالي المصالح والإنتهازية1

كوهين والأسد

الكويت المسكينة 17

هؤلاء هم فأين أنتم 9

هؤلاء هم فأين أنتم 8

هؤلاء هم فأين أنتم 7

رحمكم الله ياسنة سيناء2

هؤلاء هم فأين أنتم 6

هؤلاء هم فأين أنتم 5

هؤلاء هم فأين أنتم 4

هؤلاء هم فأين أنتم 3

هؤلاء هم فأين أنتم 2

هؤلاء هم فأين أنتم 1

أخي الشيعي إني أحبك 5

أخي الشيعي إني أحبك 4

أخي الشيعي إني أحبك 3

أخي الشيعي إني أحبك2

أخي الشيعي إني أحبك1

إيران دولة السجل الأسود (2)

إيران دولة السجل الأسود (1)

مخابرات أعداء أهل السنة

رحمكم الله ياسنة سيناء2 ,,

رحمكم الله ياسنة سيناء 1

هل يفلت العرب من التقسيم

يد على الجرح

يد الحقد الإيرانية الخفية

توفيق زعيبط

نحن شعب لايستحي

مؤامرة تصفية السنة بالعراق

إيران وخدعة الملف النووي

النظام الإيراني عراب الإجرام

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية30

ذوقوا عدل الجكومات الشيعية 28

الأقليات المسلمة 2

الأقليات المسلمة (1)

ضاحية جهنم الجنوبية

لماذا يامرزوق الغانم ؟

نشاط المبشرين في نشر الدين4

نشاط المبشرين في نشر الدين3

نشاط المبشرين في نشر الدين2

نشاط المبشرين في نشر الدين1

عاشوراء 4

عاشوراء 3

أخي الشيعي إني أحبك

عاشوراء 2

عاشوراء 1

.ياسين

فلنعزي أختنا الشيعية

خطر المجوس آفل أم قادم ؟

هل دولتكم غبية؟

إيران والموصل

نعم ولا لفيصل القاسم

خطر المجوس آفل أم قادم

ليعتذر «حزب الله»

لبنان دولة رخوة وفاشلة

كتائب سعيد كريميان

خلايا السرطان الإيراني

المشدوهون

مدرسة الإرهاب الإيرانية 8

مدرسة الإرهاب الإيرانية 7

مدرسة الإرهاب الإيرانية 6

العلي والحسيني (2)

العلي والحسيني (1)

السم بالدسم

مدرسة ألإرهاب الإيرانية 5

مدرسة ألإرهاب الإيرانية 4

عبدالحسين عبدالرضا

هل نلعن معاوية (2)

هل نلعن معاوية (1)

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 27

دولة الفرد الواحد 2

دولة الفرد الواحد 1

الشيعة الكويتيون 3

سفير أم سفيه إماراتي

الشيعة الكويتيون 2

الشيعة الكويتيون 1

إنتبه ياكوهين

البرادعي وإيران

كرهوك لأنك دولة سنية

ياليتنا لم نعرفكم ولم تعرفوننا

الإسلام والسلام

مدرسة ألإرهاب الإيرانية 3

مدرسة ألإرهاب الإيرانية 4

مدرسة الإرهاب الإيرانية 2

مدرسة الإرهاب الإيرانية 1

الحسنين عليهما لعنة الله

القبس سنية ضد السنة (3)

القبس سنية ضد السنة (2)

القبس سنية ضد السنة (1)

قطر بقلم كاتبة أوربية

قطر وورم الأوهام

تميم وتقارير عن الإرهابيين

قطري مغترب حزين

الأحمدية 5

الأحمدية 4

الأحمدية 3

الاحمدية 2

الاحمدية 1

ياإبن إل ....

من هم الأشرار

المجرمون الثلاثة

الإرهاب الإيراني يقتل

الدولة الصفوية بين الطائفية والعمالة

سعار الفتاوى الطائفية

إيران واستغلال الشيعة

المزارات الشيعية

الحوثيون الوجه الآخر للقاعدة

الإسلام والسلام

حكومة التنازل السني

لنلم أنفسنا لا غيرنا

إما التقية أو البندقية

لابواكي على أهل السنة

فتنة آذان الفجر

سعار الفتاوى الطائفية

سجل بجرائم النظام الإيراني

صور لغدر مجوس التشيع (4)

صور لغدر مجوس التشيع (3)

صور لغدر مجوس التشيع (2)

صور لغدر مجوس التشيع (1)

أبناء الشيطان2

أبناء الشيطان (1)

هل فات الأوان؟

كتاب مأجورون

القمع في إيران

متاجرة إيران بالشيعة العرب!!

الباسيج

ياشيعة علي

مسعودة شاؤول

حماقات أردوغان

السنة المتسامحون (2)

السنة المتسامحون (1)

بوتين وحلم تحطيم أمريكا

سلاح النفط (5)

سلاح النفط (4)

سلاح النفط (3)

سلاح النفط (2)

سلاح النفط (1)

الداعشيون والحشاشون (4)

الداعشيون والحشاشون (3)

الداعشيون والحشاشون (2)

الداعشيون والحشاشون (1)

خور عبدالله ( 2 /2 )

خور عبدالله 1

تعليق على حلقات أوباما

المجرم الحاقد أوباما (7)

المجرم الحاقد أوباما (6)

المجرم الحاقد أوباما (5)

المجرم الحاقد أوباما (4)

المجرم الحاقد أوباما (3)

المجرم الحاقد أوباما (2)

المجرم الحاقد أوباما (1)

خيانة وطن

ثقافة الطغاة

باي باي صاحب الزمان

الدولة الصفوية بين الطائفية والعمالة

أخي الشيعي تثقف 14

أخي الشيعي تثقف 13

أخي الشيعي تثقف 12

التطبير ممارسة وثنية

أخي الشيعي تثقف11

فؤاد الهاشم

روسيا وإيران تستعمراننا

حوار مع صديقي الملحد

العبادي

الدين المجوسي

ايران الملالي وصناعة العدو

متاجرة إيران بالشيعة العرب!!

إيران وتشييع باكستان (13)

إيران وتشييع باكستان (12)

إيران وتشييع باكستان (11)

إيران و تشييع باكستان ( 10)

إيران وتشييع باكستان (9)

إيران وتشييع باكستان (8)

إيران وتشييع باكستان (7)

إيران وتشييع باكستان (6)

إيران وتشيع باكستان 5

إيران وتشييع باكستان (4)

إيران وتشييع باكستان (3)

إيران و تشييع باكستان (2)

إيران و تشييع باكستان ( 1)

نفاق العلمانيين

الكويت المسكينة 16

إيران وروسيا واستعمار الخليج

لماذا نجح ترامب؟

السيسي 3

السيسي 2

السيسي 1

كيف يستدرج داعش الشباب 2

لواء فطومة

كيف يستدرج "داعش" الشباب1

عمان في فك الشيطان

كاذب أينما كان

سوريا وروسيا

قلوبنا مع قطر

أخي الشيعي تثقف10

أخي الشيعي تثقف9

الوثائق السرية تفضح الأسد

جمهورية آية إبليس

بين اردوغان ومندريس

الملياردير السفيه

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (26 )

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (25 )

ذوقوا عدل الحكومات شيعية (24 )

العلويون وأغبياء ألسنة (4)

العلويون وأغبياء السنة (3)

العلويون وأغبياء السنة (2)

مؤتمر الشيشان (5)

مؤتمر الشيشان 4

مؤتمر الشيشان3

مؤتمر الشيشان 2

مؤتمر الشيشان 1

العلويون وأغبياء السنة (1)

أخي الشيعي تثقف8

أخي الشيعي تثقف 7

ياسين

مذبحة أورلاندو والإسلام المظلوم

برشلونه أو ريال مدريد

الأفعى الإيرانية وموريتانيا

التنظيمات الفاسدة

"جعفر الأوزبكي

إيران وإسرائيل والتعاون الأمني

وما أدراك ما إيران

نظام الصين الشيوعي

من هم المنافقون ؟

15 الكويت المسكينة

شاهدوا روابط مهمة يوتيوب للأستاذ يوسف

إيران الثورة… دولة الفرد الواحد

ايران واذنابها

حمزة بن لادن من حواضن طهران إلى "القاعدة"

الحشد وداعش وإبادة السنة

جعفر الأوزبكي

الذبح والقتل للمسلمين0

حتى أنت يالصراف

بلغ السيل الزبى

سوني بيل ويليامز

جولة في العقل الإرهابي

حمزة بن لادن

صلاة التراويح وداعش

داعش والعداء للسنة

علاقة إيران وإسرائيل السرية (2)

علاقة إيران وإسرائيل السرية (1)

مسيحيون ونفرح بنجاحهم (2)

مسيحيون ونفرح بنجاحهم (1)

إرهابي ويملك خمارة

أخي الشيعي تثقف 6

أخي الشيعي تثقف4

أخي الشيعي تثقف 5

إبني حبيبي لاتقتلني

مسجد نيوزيلاندا‏

عمار الحكيم لااهلا ولامرحباً

أخي الشيعي تثقف 3

أخي الشيعي تثقف2

أخي الشيعي تثقف1

عمار الحكيم لااهلا ولامرحباً

إذا لم تستح فاصنع ماشئت

بيان

التتار‏

ظاهرة الكذب في الفكر الشيعي

حسن العلقمي

الكذب الإيراني 2

علّمتهم السحر فظلوا لها عاكفين!

طهران تأمر وبغداد تنفذ

عقيدة الخميني في الصحابة

حسن نصرالله.. المعمم العميل

بروتوكولات حكماء صفيون

هيا احتلوا بلادي

وثائق قضائية تدين إيران (2)

وثائق قضائية تدين إيران (1)

ليلة القبض على خلية إرهابية

متى يتمُ تقسيمُ بلادِ فارس ( إيران ) ؟ !

من يقف وراء تفجيرات بغداد؟

مهدي علي خورشيد

أحفاد آل البيت

عندما يصحو ضمير شيعية

على قدرِ أهلِ اللؤمِ تأتي الشتائمُ

الدِّماءُ الفارسيةُ

الصهيونية والصفوية

أحفادُ علـيٍّ و عُــمَر

البطل ريفي والمجرم حسن

الكويت المسكينة (14)

السيد مقتدى الصدر

لأننا أمة لانقرأ

العيب فينا وليس في أمريكا

..شكراً..,, يا رئيس

من أكاذيب النظام

سوريا الجديدة ترحب بابن تيمية

في اليمن الذي كان سعيداً

ماذا فعلتم بالإسلام أيها الأنجاس

عشر سنوات مع الشيعة

مكر الشيعة الماركسيين

هنريك برودر

بانياس

وانيجيرياه

تعسا لك يا داعش‏

من قتلك يا حسين؟

سوريا ومستنقع الفتنة

باسهم ضد السنة فقط

إخواننا الشيعة

هل العرب جرب؟

عراق الاتجاه المعاكس

أبو عزرائيل

إيران وكر الإرهاب

الوزراء الصفويون

المشروع الإيراني والعواصم الأربع!

الكذب عندما يصبح "ثقافة"!!

العراق وسورية ولبنان

الصدر يتهم العصائب الإيرانية

الحوثي واحتلال الخليج !

الحشد الشعبي سلاح مجوس التشيع

الانتقام من الحراك الشعبي

إقرأوا عن الإسلام يا إرهابيين

الكويت المسكينة13

إعدام إرهابي7

الكويت المسكينة12

إعدام إرهابي 6

إعدام إرهابي 5

إعدام إرهابي 4

خورشيد يا أمن الدولة الكويتي

إعدام إرهابي3

إعدام إرهابي 2

إعدام إرهابي 1

أين علمانيو تونس

تولستوي والإسلام

تصدير الثورة أم الإرهاب؟؟

الوزراء الصفويون

لم يسقط النظام الملكي بل سقط الآخرون!

خذوا بالنصيحة يا ملالي طهران

لنقف في وجه كل من يشوّه الإسلام

قناة «الجزيرة»و حزب «الدعوة»

بوتين وأسلمة المجتمع التركي

إيران… رأس الشر “الداعشي”

6 إيران وتفجيرات باريس

الكويت المسكينة 11

من يقف وراء داعش

متأخراً خيرً من أبداً

المؤامرةُ الفارسيةُ الروسية الكبرى

إيران وتفجيرات باريس 5

من المسؤول عن دم الحسين؟

إيران وتفجيرات باريس 4

حقائق عن السعودية وإيران

إيران وتفجيرات باريس 3

إيران وتفجيرات باريس 2

لا تضحي بـ 70 مليون ياخامنئي

إيران وتفجيرات باريس 1

الكويت المسكينة 10

المهجرين السوريين

المأزق الروسي في سوريا

العصابات الإيرانية في العراق

الكويت المسكينة 9

إبادة السنة في العراق

«الميليشيات الشيعية» الأكثر خطرًا

شيعي متعاطف مع السنة

دشتي طائفي بثياب حقوقي

حزب الله أم حزب المخدرات

رسائل ظريف بين التذاكي والتهديد

عبث إيران بالفلسطينيين

العدالة (3)

العدالة (3)

العدالة (2)

العدالة (1)

دشتي طائفي بثياب حقوقي

إخواننا الشيعة

وعاد غراب البين

آية الله كبتاجون

3 سيناريوهات مخيفة لليمن بعد احتلال صنعاء

شيعة نحترم ماقالوه (13)

الحلف العسكري الروسي الإيراني

أين جيوشنا الثورية؟ (3)

أخلاقنا السنية والمهري

الوجيه على المتروك

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (20 )

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (23 )

قال الحوثي (2)

رأس الأفعى يعود من طهران

قال الحوثي (1)

أين جيوشنا الثورية؟(2)

إيران وجماهيرها

الخيانة العظمى

سفن الخيانة

خطط إيرانية (2)

خطط إيرانية (1)

الكويت المسكينة 8

الكويت المسكينة 7

الكويت المسكينة 6

الكويت المسكينة 5

الكويت المسكينة4

الكويت المسكينة 3

الكويت المسكينة2

الكويت المسكينة 1

التجربة اليهودية الناجحة

أنت إمبراطور فاحمد ربك

من يقتلنا أولاً

سنة العراق بين فكي داعش والحشد الشيعي الطائفي

أين جيوشنا الثورية؟(1)

كيف مكر الحوثيون باليمنيين؟

عصابة الحكم الأباضي العماني

رسالة إلى المجرم خامنئي

تفريس التشيع

الغياب القسري للمشروع السنّي

الجيران ورسالة إلى الجيران

أنا فلسطيني وأحترم هذا اليهودي

هارد لك عبدالباري دولار

الحسيني 9

الحسيني 8

ما سبب تفجيرات الكويت

كلب إيران المعمم

كفاكم كذباً

حقيقة المذهب الشيعـــــي

شكلوا الحلف السُني فوراً

فلنعزي أختنا الشيعية

التفجير الإرهابي في الكويت

الحسيني 7

الحسيني 6

الحسيني 5

الحسيني 4

الحسيني 3

حزب الله و زعيمه الببغاء

ألأكراد ومكر السياسيين الشيعة

جردوهم من مناصبهم (2)

ظلم السنة في أريتريا(3)

ظلم السنة في أريتريا(2)

ظلم السنة في أريتريا(1)

إبادة السنة في العراق

رستم غزاله (4)

رستم غزاله (3)

رستم غزاله (2)

رستم غزاله (1)

"الحوثيون» و «حزب الله»

مقابلة ومعلومات

رأس سياسي

أمثل هذا يكرم ؟

عبدالحميد دشتي الكويتي !

كل آآويها وأنتم بخير

ونعم العائلة عائلة المزيدي

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (22 )

ياطهران إن صبر أيوب قد نفد!

حكومة العراق الشيعية الميلشياوية

القيادات الشيعة وإسرائيل

إرحموا الإسلام ايها الإرهابيون (4 )

إرحموا الإسلام ايها الإرهابيون (3 )

العراق في الاتجاه المعاكس لعاصفة الحزم

الحسيني 1

10 الصراف

9 الصراف

النظام السني الجديد

الصراف8

هل هو قتال الدولة الإسلامية؟

لا لا لا تكذبوا

صالح والحوثيون

فلنتأنى ولانتهور

أنور يفضح مخططاتهم (5 )

جيوش إيران في عقر دارنا!

فاطمة بنت الحسين ويزيد

الحوثي اللعين والخلفاء الراشدين

ماذا تنتظرون?

باكستان رأس حربة ضد إيران

العملاء في البحرين

حالة الشيعة المرضية

الشعوبية الفارسية في كتاب

المالكي كان ممثلاً فاشلاً

هـذا هو الخطر فماذا ننتظر

الهذيان والعزلة

داعش وفقه الخوارج والحشاشين

الإرهاب الإيراني (2)

يفضحه ولو في جوف رحله

شكراً شيخ الأزهر

ياليتنا كنا طائفيين

نعزي وأيامنا كلها عزاء

سنعري ببغاوات الطائفية (10 )

وصية سيدنا الحسين(ع)

تورط إيران.. وإجرام نظام

الشيعة والسنة والحوار الغائب

إنك أنت الإرهابي أيها المالكي

أنا شيوعي سابق

فتاوى سنية مدمرة

إلا شيخ الأزهر

من الأخطر: بوتين أم البغدادي؟

مظلومية الحسين أم عدوانية إيران

ماهو الحل

لافائدة ، فإيران له بالمرصاد

سيد المحدثين

ليست من العبادي إنما من العبيدي

الإرهاب الروسي الإيراني

اللطم على سيدنا الحسين

"الروحة" يا نصر الله ليست كالعودة

دفاع جنبلاط عن «حزب الله»

صرخة ريحانة

والطبع فيك غالب

حريم السلطان

المؤتمر الشعبي العام

المالكي.. وجه إيراني طائفي

حزب الله ومعركته المصيرية

هكذا تكون المقاومة ...وإلا فلا!

لبنان والحرب المذهبية

الحوثيون يرسبون في إختبار القبول الأول

حزب الدعوة ودولته الورقية

إلى جنة الخلد يا رضا الفيلي

العميل المخلوع

وماذا بعد احتلال صنعاء الحلقة الخامسة

أمريكا لا تعادي العرب

اعترافات زانية

وماذا بعد احتلال صنعاء الحلقة الرابعة

وماذا بعد احتلال صنعاء الحلقة الثالثة

وماذا بعد احتلال صنعاء الحلقة الثانية

وماذا بعد احتلال صنعاء الحلقة الأولى

ألإرهابي المدلل(2)

ألإرهابي المدلل(1)

جرائم حركة أمل الشيعية

نصر الله... خطاب المذعور

ملة الكفر واحدة

حذاء إيران المخلوع

ريحانه جباري

إيران وشقيقتها إسرائيل

الأحداث الأخيرة في العراق!

الإخوان وشماعة الإساءة

نأسف لا مقاعد للعملاء2

كمال الحيدري والتصحيح الشيعي

سنعري ببغاوات الطائفية (9)

سنعري ببغاوات الطائفية (8 )

سنعري ببغاوات الطائفية (7 )

سنعري ببغاوات الطائفية (6 )

سنعري ببغاوات الطائفية (5 )

سنعري ببغاوات الطائفية (4 )

سنعري ببغاوات الطائفية (3 )

سنعري ببغاوات الطائفية (2 )

الصراف7

الصراف6

الصراف5

الصراف4

الصراف 3

الصراف2

الصراف 1

شبلي العيسمي وعار البعث السوري

آخر علاج نصرالله... الكيّ

نصرالله ... قاتل الشيعة

المالكي والولاية الثالثة

حقيقة التنظيمات الإرهابية

نفاق العلمانيين والقومجيين

استيقاظ بعد سبات

الداعشيون

لأننا أمة لانقرأ

إحذروا أيها الفلسطينيون

من أسباب ثورة العراق

هل بدأت إيران بالتراجع

العراق بين الفوضى والاستقرار

الصدر يتهم العصائب الإيرانية

مكر الشيعة الماركسيين

عشر سنوات مع الشيعة

شكراً.. يا رئيس

باسهم ضد السنة فقط

المالكي يتنكر لدعم الأشقاء

العيب فينا وليس في أمريكا

الذبح والقتل للمسلمين

أحفاد آل البيت

مؤامرة المجلس الإسلامي المسيحي

من أسباب ثورة العراق

لافروف اوالأزمة الخليجية

إحذروا الأفعى الصفوية

الخيال والواقع

الإلحاد الجديد والإسلام الجزء الثاني

الإلحاد الجديد والإسلام

أوكرانيا (3 )

أوكرانيا (2 )

أوكرانيا (1 )

مسؤول القاعدة في سوريا

ماذا تعرف عن القرم ؟؟

الدكتور موسى الموسوي

الأصولية الحوثية

متى يعرف بري حده؟

سرقة 18 مليار

فرح إيران بخلافات الخليج

خامنئي والمرجعية العامة للشيعة

وشهد شاهد من أهل العراق

أكراد سوريا إلى أين ؟

كيف نتوقع أن يحبوننا (1 )

أنور يفضح مخططاتهم (4 )

أنور يفضح مخططاتهم (3 )

أنور يفضح مخططاتهم (2 )

أنور يفضح مخططاتهم (1 )

هلال أحمر أم موت أصفر

كذب الأسد وكذب الأسدي

سنعري ببغاوات الطائفية (1 )

هلاك طاغية

الشعوبية الفارسية

النازحون السوريون

الصدر يكشف المالكي

الشيعة والقرن الأفريقي ( 2)

"التيار العوني" و"حزب الله"

الشيعة والقرن الأفريقي (3 )

الشيعة والقرن الأفريقي (1 )

come and get it

السعودية عزيزة ولكن

شيطان أم رحمن

الذاكرة الأسدية

شيعة نحترم ماقالوه (13)

سوريا البراميل المتفجرة والتجويع

روهنجيا( الحلقة 4

روهنجيا الحلقة 3

خمسة وعشرون سنة

بارك الله بمقتدى الصدر

ظاهرة الكذب في الفكر الشيعي (5 )

القبعة الحمراءوالعمامة السوداء

الولي المقيت وحرسه النفطي

وميض ثورة إيرانية

ظاهرة الكذب في الفكر الشيعي (4 )

إيران وزعزعة البلدان العربية

ظاهرة الكذب في الفكر الشيعي (3)

ظاهرة الكذب في الفكر الشيعي (2 )

ظاهرة الكذب في الفكر الشيعي (1 )

روهنجيا االحلقة 2

روهنجيا الحلقة 1

أهي ثورة في إيران

إيران تحكم سوريا

قضية الأحواز المنسية!

الأخلاق الإيرانية!

ألإرهاب الإيراني يضرب مصر

نأسف لا مقاعد للعملاء

القومجية 4

القومجية (2 )

القومجية 3

القومجية (1 )

صامدون في وجهك

غلطة الشاطر بألف

انتباه وتحذير

تقرب شيعة إيران من المسيحيين

المال الإيراني وعلي سالم البيض

المسيحيون والثورة السورية

الإرهاب الإيراني يضرب مصر

معركة عصابات الإرهاب الإيرانية

أنا شيعي ضد حزب الله

وأد الثورات

أي مبررات لأي تدخل

إنهم يتقاسمون سوريا!

ماالذي دهاكم أيها العرب

نصرالله... مجرم حرب

قتلى "حزب الله" بسورية

المراجع يحمون فساد "المالكي"

نصر الله... مجرم حرب

مشاريع إيران التخويفية

ليقرأ المالكي تاريخ العراق

إيران بعد انتخاب روحاني

إنهم يتقاسمون سوريا

إنهم يتقاسمون سوريا

قف وتأمل

أمن الدولة وأمن النظام

أي مبررات لأي تدخل?

محاضرة مهمة (4 )

محاضرة مهمة (3 )

محاضرة مهمة (2 )

محاضرة مهمة (1 )

هل تعلم العرب الدرس

فضل شاكر ينصحكم

صدق أخي المسيحي جعجع

حسن بلازما وأكاذيبه

الغاية من الدولة الإسلامية

ماذا أبقينا لله

موت الفجاءة

لله درك ياشعب سوريا

إيران وأمريكا (4 )

إيران وأمريكا (3 )

إيران و أمريكا (2 )

دولة الإمارات أم دولة المؤامرت ؟

"حقيقة "داعش"

إيران وأمريكا (1 )

لصوص إيران

قتلاهم في النار

سياسة الجوع والخضوع

اتفاق الحمقى ولعبة المغفلين

يالغبائنا

داعش صنيعة إيران

تهديدات حزب الله العراقي

العلاقة الايرانية الاسرائيلية

سنة لبنان بين الموارنة والشيعة

كذب في كذب في كذب

هل تعلم عزيزي السني

لماذا تضرب دماج ؟

إسرائيل تحميهما

بقرتنا الحلوب

تباعد أم تقارب

جمهورية إيران العظمى

مقرات طائفية

قاسم سليماني

لا للجمود

إيران الاقتصاد المنهار

العلاقة السرية بين إيران وإسرائيل

التصريح الصريح

حزب الشيطان على خطى إيران

انتبهوا أيها النائمون

سقوط قناع حزب الله

دشتي والوحدة الخليجية

تكالب الأمم على الشام

اقتدوا بالبحرين

من يشوه صورة الشيعة ؟

النقاب اليهودي

مقاومة أم استباحة دم السنة؟

رجل مخابرات

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (21)

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (20)

الحوثيون يواصلون إجرامهم

ماذا يجري بين أمريكا وإيران

من قتل حسان اللقيس ؟

«جنيف – 2»

هيكل أم مومياء

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (19)

الكونفدرالية الخليجية ضرورة

إذا سمعت أحمقاً

حزب الله" يتمدد

استغلال فاجعة الحسين سياسياً

من يشوه صورة الشيعة

حزب الله يتغطرس

الشعوبية الفارسية

الأسد النعامة

هم يخططون وزعماؤنا يتخبطون

Stabilizer

العلاقمة

شيعة نحترم ماقالوه (12)

ألله يحلل الحجاج عن ولده

أدوات طيعة ومطيعة

إنهم يحسنون استغلال الموتى

لماذا خذلنا الأشقاء والأصدقاء

رحم الله أحمد رافي

وما أدراك ما سهر

مناطق حلب الخاضعة للنظام

خيارات عون اللامسيحية

إضهاد أهل السنة في العراق

هجوم ضد د. النفيسي

رئيس حزب اللات قاتل السنّة

نصرالله ناكر الجميل

فؤاد والمخابرات السورية

حزب اللات والسعودية

المكر الإيراني والسذاجة العربية

مؤامرة إيرانية لتفكيك "الخليجي

أهو إعجاب أم طمأنينة؟

أنا شيعي أولاً (2)

أنا شيعي أولاً (1 )

ليلة سقوط نصر اللات

لماذا طربَ مثقفو الأسد

ماذا بقي من الدولة؟

روسيا تتاجر بسوريا

رفقاً بنا يا حكامنا

مؤامرة ضد من؟

حلف الاسد

التعصّب القبلي والتفكك الوطني

ولاينبؤك مثل خبير

روحاني وألغام الحرس الثوري

جمهورية إيران العظمى

الهاشمية السياسية

نتينياهو يتساءل (2 )!

نتينياهو يتساءل (1 )!

أهل السنة والجماعة وهوية الأمة (2-2)

أهل السنة والجماعة (1-2)

المالكي وأموال العراقيين

إنهم لايستحون

أسد بلا شرعية

الفلسطينيون في عيون الشيعة

جهاد النكاح

لايخدعنكم المجرمون(2)

لايخدعنكم المجرمون(1)

هل ثاب خامنئي إلى رشده

ملائكة رحمة أم شياطين عذاب

داعش أللا إسلامية

ابتلاع العراق

الفتنة قائمة لعن علي من أخمدها

لئلا نكون الثور الأبيض

أخبار مجوس التشيع (2 )

الجلبي واتحاده مع بشار

المجرم بوتين

المستعمرة الإيرانية الجديدة

الإرهاب النصيري

فلم شيعي إيراني

حقيقة حركة بلاك هوك

موقف مجلل بالعار

عزام الأمريكي

القفز بين الحبال

التثقيف الشيعي الخاطئ (4)

شيعة نحترم ماقالوه (11)

اعزلوا البعير الأجرب

لا للجدال نعم للاغتيال

هذا ماتضمره إيران للعراق

حقيقة الشيعة (3 )

حقيقة الشيعة (2)

حقيقة الشيعة (1 )

من أكاذيب النظام

أخبار مجوس التشيع (1 )

المنطق المقلوب

الموت لأمريكا الموت لإسرائيل

تحركات «الكردستاني»المريبة

المالكي يضعنا على المذبح الإيراني

دعونا نستعمل فكرنا

أدخنة في سماء البحرين

روسيا الرابح الأكبر

سميرة القديرة

كم عدد قتلى حزب الله؟

القرصنة المعممة!

اختطاف الأب باولو

البرادعي

عدو في هيئة صديق

سايكس- بيكو إيراني

سوريا ومستنقع الفتنة

شكراً شوقي عبدالحميد

سرقات عائلة الأسد

إيران سباقة أيها الأغبياء

ما بعد مقال طاغية مصر

المحكمة الدولية بانتظار السيسي

لماذا يجاملونكم أو يحترمونكم ؟

طاغية مصر

السيسي طاغية مصر الجديد

سحرمجوس التشيع الإيراني

البغدادي أم الجولاني

الإغتصاب المقدس

الحقد الأعمى

الشـبـيـحـــة

المالكي و السيدة زينب

العلمانيون وسقوط الأقنعة

«الإمبراطورية الفارسية العظمى»

الأفعى لاتغير طبعها

إما نحن وإلا فلا

غثاء السيل

شيعة نحترم ماقالوه (10)

شيعة نحترم ماقالوه (9)

التثقيف الشيعي الخاطئ (3)

شيعة نحترم ماقالوه (8)

أعاذنا الله وأعاذهم منها

وداعاً الضاحية

ضرورة إلغاء عيد التحرير الكاذب

عرف السبب فبطل العجب

ثورة أم انقلاب

إيران السعيدة بسقوط مرسي

عنقاً بعد عنق

طائفية المالكي تكسبه العداوات

باي باي أهل السنة

الرئيس المعزول بدل المخلوع

إدراك العالم للخطر الإيراني

مملكة البحرين ومواجهة حزب الشيطان !

صبر مصر

"حزب الله" وحزب اللات!1 ) (

إنهم يتقاسمون سوريا

حزب الشيطان وأولياء الشيطان

مؤتمر طهران التهريجي لأعداء الشعب السوري

الجمعيات التعاونية الشيعية الكويتية

استباحة الدم «العربي السني»؟!!

سورية العروبة لا سورية الفرس

الحرافيش الإيرانيون

الجهاد على طريقة حزب اللات

تحليل جنبلاط لأوضاع سوريا

وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين ( 1)

إليكم الدليل القاطع

قصة مغتصبة

عبد الفتاح العلي

فيديو عن القذافى سيصدم الكثيرين

القذافي والسحروالجنس

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (18 )

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (17 )

ملحد يشتم ثم يبكي

الإرهاب الإيراني (1)

معتقلون في السجون الايرانية

ليقرأ المالكي تاريخ العراق

عفيف وماهر

إيران والإصرار على مواجهة العرب

الاعتداء على المشايخ السنة

كبيرهم الذي علمهم الكذب !

وجهان لعملة واحدة

نداء إلى أهل السنة في العالم

أسلحة أمريكا الناعمة

لبنان النائي عن مصيره

نصر الله وشيطانه الأكبر

الجيش العراقي الحر

المجانين الطغاة

الإرهاب الإيراني ضد العرب

مراقد ومقامات وهمية

خطاب نصر الله المذعور

مصر في مهب الرياح الصفراء

التشيع في العراق (6)

التشيع في العراق (5)

التشيع في العراق (4)

التشيع في العراق(3)

التشيع في العراق(2)

التشيع في العراق (1)

فؤادي يرتعي لهباً

شيعة نحترم ماقالوه (7)

من هو الطائفي يا أشيقر الجعفري

لماذا الإقليم السنّي؟

سفاح الشام في هذيانه المتجدد

بين مانديلا و هولاكو القرداحة

المالكي طاغية طائفي يحارب السنة

واسْتكُبَرَ هُوَ وجُنُودُه

إيران والكيان الصهيوني

سلاح «حزب الله!» تهديد للسلام (2-2)

سلاحُ «حِزْبِ الله!» تهديدٌ للسَّلام (1 – 2)

من شيعي إلى القيادات السنية

زوار إيران تمهلوا

صدام لولاك مانزل المطر

جاسم بودي

ولايزال الغباء السني مستمراً

الشرق الجديد هل أصبح واقعاً؟

حزب الله فرع الكويت

شبكة قم البصرة لندن

غلطة السنوسي درس للحكام

الدلع الفلسطيني (8)

قصة مهتدي كويتي الحاج عبد الصمد بوشهري

صبراً يامجوس التشيع

لماذا لا يحكم العراق إلا مجرم

عفواً يا قناة صفا

عملاء إيران بلا حياء

حسن بلازما

المهري سيد النفاق والكذب

تصريحات إسرائيلية

المخطط الفارسي لاحتلالنا

من أيــن لك هذا يا نبيــه بري؟

رفسنجاني والحقيقة العارية

اسمعوا كلام أختكم حوراء

آية الله بورشه

حزب الله" العراقي

تحذير أهل ليبيا من التشيع

تحذير أهل ليبيا من التشيع

المد الإيراني والنوم الخليجي

الجنة الإيرانية البحرينية!

التعاون الإيراني الأمريكي

الشيوعية المسيحية

الإعلام الفارسي مزور ومدلس

مسجد البحارنة

إغلاق هرمز

المالكي المرعوب

الحرب على الإسلام

هل السنة طائفيون

محنة العرب والسنة (6)

منبر ديوقراطي أم دكتاتوري

ألبداء بين الرافضة واليهود

عبدالحميد دشتي والتطاول

محور الإجرام

الزلزلة

حزب "الدعوة" والأحوازيون

مؤامرات النظام السوري العلوي

المَكْرُ السَّيئُ

أجيبونا أيها الإرهابيون

مصر والسياحة الشيعية

اختبار

مصر والسياحة الإيرانية

لكل عقيدته إلا السنة

أنا فلسطيني وليس فلسطي...ي

ماما أمريكا

محمد العازمي

حسن فرحان المالكي

إنهم لايريدون الخير لنا

رشا الأخرس

قميء قم

التحالف اليهودي الفارسي

أعداء العلن عشاق السر

دلونا على الطريق

التطرف العلماني أسوأ

هم الطائفيون العنصريون

أيرنة الكويت

إيران تشيد بزهير كتبي

إلى جنة الخلد ياأشكناني

الخلايا الإيرانية واغتيالات العراق

التفاهم الأمريكي الإيراني (2)

التفاهم الأمريكي الإيراني (1)

مسحور لا مجنون

آية الله حسين المؤيد

الطاغية المشنوق (2)

استفزاز السنة..!

الطاغية المشنوق (1)

الصرخي (2)

الصرخي (1)

حرية إيران

كلام الأسدي المؤلم

الحقد الاعمى (4)

الحقد الأعمى (3)

الحقد الأعمى (2)

الحقد الأعمى (1)

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (17 )

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (16)

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (15

سليم اللوزي

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (الحلقة 14)

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (الحلقة 13)

مسيحيو سوريا

بعثيون أم نصيريون!

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية الحلقة 12

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (الحلقة 11)

أصبحنا صفراً على الشمال ( 1)

وأنفقوا مما تسرقون (1)

ديمقراطية الإذعان

التأريخ الأسود لنوري المالكي

لماذا يكرهون صلاح الدين

هل الاسلام انتشر بالسيف( 2)

هل الإسلام نشر بالسيف

ٍلماذا فاز الإسلاميون

لبنان (4 )

لبنان (3 )

لبنان (2 )

لبنان (1)

شكرا شكراً إسرائيل

عن أية طائفية تتحدثون

مرتزقة البلقان

إنهم يخططون ونحن نائمون

متى تتعلم النخبة؟

التجسس الإِيراني المذهبي في مصر

المصري مش عبيط

غازات إيران السامة

الغباء السياسي السني

التآمر الشيعي المسيحي في الكويت

آغا صالحي ونصر خدا

اللوبي الإيراني في الكويت

إخواني الشيعة إني أحبكم (2)

إخواني الشيعة إني أحبكم (1)

السيف أصدق أنباء

لماذا ثار أهل السنة في العراق؟ الحلقة 9

لماذا ثار أهل السنة في العراق؟ الحلقة 8

لماذا ثار أهل السنة في العراق الحلقة 7

لماذا ثار أهل السنة في العراق؟ الحلقة 6

لماذا ثار أهل السنة في العراق ؟الحلقة 5

لماذا ثار أهل السنة في العراق ؟ الحلقة 4

لماذا ثار أهل السنة في العراق؟حلقة 3

لماذا ثار أهل السنة في العراق ؟الحلقة 2

لماذا ثار أهل السنة في العراق ؟الحلقة 1

دولة النفاق الشيعية العراقية

الحشاشون الجدد (2)

الحشاشون الجدد (1)

الربيع الفارسي

الجيش العربي الأحوازي الحر

الأسس الإسلامية لنبذ الطائفية

جردوهم من مناصبهم

ألو تونس!أنا المهدي المنتظر

يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب

محنة العرب والسنة (5)

كيف سيستعمرنا خامنئي

ومتى كان الشيعة مظلومين

للباطل صولة وللحق صولات

نجاد إرهابيٌّ وزعيمُ عصابات

ماهم بأمة أحمد

أَينَما تَكُونوا يُدْرككُّمُ الموتُ

وشهد شاهد من أهلها

هل كل الأكراد يحبوننا؟

لا يمكن تدجين الثعلب

خبث الحاقدين على السنة

شتان بين أسدين

تسييس الجنائز

لعنة الله على الإرهابيين

تجاوز المفاهيم الخاطئة

غوار الطوشة

حتــــى تسكـــت طهــــران

جمهورية "الكاظمية" الإيرانية

براءة الذئب الإسرائيلي من دم الحسن

السنة والأمريكان هم الخاسرون

حقيقة مايحدث في غزة

مسكين حسن نصرالله

جرائم عملاء إيران

إيران والقدس

الطائفيون ونبذ الطائفية

الماسونية الإسلامية السنية

لاتتدخل يالنجيفي

أفلا تعقلون أيها السلفيون

هل لبنان دولة جهادية؟

كيف يزرع بشار الفتنة

مرسي في مواجهة تآمر

البابا بنيامين الأول

اتصالات بشار السرية مع تل أبيب

التشيع الفارسي المفترس

العرب والملف الأحوازي

إخرس أنت سني (2)

إخرس أنت سني (1)

آخر أخبار دولة اللاقانون

5% يغلبون 85%

وتكشف الأيام

شيعة نحترم ماقالوه (4)

هل تعلمون أيها الغافلون

لقد أسمعت إذ ناديت حياً

مابنحبك

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (11)

التثقيف السلبي الخفي (2)

عدنان إبراهيم

تزوير الترجمة له أصول تاريخية

عراق المالكي ولاية إيرانية

شيعة اكتشفوا الحقيقة

شهود الكون والإسلام

المعارضة البحرينية

لماذا البحرين وليس سوريا؟

ناصر العبدلي ينهق

كتاب عاجل

جاء دورك ياسيستاني

سوريا المظلومة

تحرير المرأة أم إذلال الرجل

ألقاه فى اليم مكتوفا

خطاب نصرالله والفيتو الروسي

خطة استعمار البحرين

حكومة أَذربيجان الشيعية وإيرانَ

حماس والتعاون مع إيران

الربيع الثوري الإيراني

أبعاد المؤامرة الصفوية

عملاء بلاد فارس

إيران الشرقية والغربية

ايران وحلم الدولة الكبرى

بنوعلمان والتحالف الحكومي

نواف الفارس

ذل الدنيا وجحيم الآخرة

محنة العرب والسنة (3)

مستعدون للاعتراف بإسرائيل

لازينب ولا الحسين

لماذا اختلف الشيعة الاوائل ؟

سنة العراق والحاجة لمرجعية

سمير قنطار زفت

شيعة ضد التشيع المجوسي

حملة إرهاب عراقية جديدة

قد تندمون يوم الندم

قنابل مجوس التشيع الفراغية

سفيه إيران وأعوانه

زعماء الصمت العربي

خنجر في القلب إلى النهاية

تظاهروا بالمسكنة

من هو قليل الأدب

حزب المخدرات الإيراني

فرطنا بفكرنا السني الواعي

شيعة نحترم ماقالوه (3)

شيعة نحترم ماقالوه 2

مخططات رجال الدين الشيعي (2 )

مخططات رجال الدين الشيعي (1)

إيران أمُ الشَّرِ الحلقة (4)

إيران أمُ الشَّرِالحلقة (3)

حكام الشيعة وحكام السنة

إيران أمُ الشَّرِ الحلقة (2)

إيران أمُ الشَّرِ الحلقة (1)

العلويون: نحن لسنا مسلمين

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 10

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 9

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(8)

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (7)

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)

العلمانيون الطائفيون

العصابات الحاكمة

الحاخامات المعصومون!

إما الإبادة أو الوصاية

البحرين.. بركان على جزيرة

الاتفاق الشيعي الكردي

الدعارة في أرض الولي الفقيه

إيران لاعب إسرائيلي في سورية

أحفادُ علـيٍّ و عُــمَر

لماذا تركت التشيع

الجماعات المسلحة بسيناء

لا نريد مساعدتكم

مرجعيات شيعية تتبرآ

طغاتنا وزعماؤهم

مخلوقات إيرانيـة في الحـولة

لا للإباحية في المغرب

هل يمكن ان يصمد حزب الله

معركة "حزب الله"

خليفة درع البحرين

حزب الله اللبناني

المعتقلات السورية

"المجلس الشيعي"

العشيقة هي همهم

"البلطجي"

شيعة نحترم ماقالوه(1)

افعى النفط الايرانية

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(5)

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(4)

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (الحلقة الثالثة)

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (الحلقة الثانية)

ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (الحلقة الأولى)

حكوماتنا السنية الورقية 3

حكوماتنا السنية الورقية2

حكوماتنا السنية الورقية1

ثعابين طهران في سيناء

اعتراف الـ «بي بي سي"

هذه هي القاعدة (1)

مأساة راكان

مسلمو أركان ( الجزء الثاني )

التثقيف السلبي الخفي (1)

مسلمو أركان (الجزء الأول)

لماذا الهجوم على الإسلاميين

قابيل الشيعي وهابيل السني

لنلم أنفسنا

خراب العراق لمصلحة من

عبد الفلاح السوداني

كذب النظام الفارسي

من هم الأحباش

حزب الأموال النظيفة

الزنا عندنا حلال

تحية إعجاب

عقائد الشيعة الحلقة 7

عقائد الشيعة حلقه 6

عقائد الشيعة حلقه 5

عقائد الشيعة حلقه 4

عقائد الشيعة حلقه 3

عقائد الشيعة حلقه 2

عقائد الشيعة حلقه 1

إيمان الرافضة

خطة إيران لتشييع المصريين

أخويا هايص وأنا لايص

مشكلتي كشيعي عربي الجزء الثاني

مشكلتي كشيعي عربي الجزء الأول

آية الله كراجيسكي

النظام السوري يتحمل المسؤولية

أخي جاوز الظالمون المدى

بعضهم أولياء بعض

أين حكمتكم ياحكام الإمارات

“لافروف”يكشف المستور

أضاعوا مذهبهم فضاعوا

حمص والورقة الأخيرة

أسماء عملاء حزب الله

حتى أنت يا عبد الباري؟

إيران عدونا الأول

"حزب الله" وكذبة تحرير الجنوب

اللصوصية الطائفية

قصة الحوثيين

مواقف روسيا الشائنة

هل يتحقق الاتحاد الخليجي ؟

لافروف يهاجمنا

حقوق السنة في البصرة

يريدون السنة العلمانيبن فقط

كفانا مراوغة ياحزب الشيطان

سجاد جبل

ماذا يحدث في الخليج؟

ضربني الصفوي وبكى

ألى جنة الخلد

تقسيم اليمن

اذبح واربح

عبد الـكـريـم قـاســــم

الأطماع الإيرانية حقيقية

مطلوب دور سعودي فاعل في العراق

الانتخابات الإيرانية في العراق

الإرهاب في العراق

لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟

مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف

الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران

صراع العشائر والتخلف العراقي المريع

تظاهرنا ضد حكومة البحرين

الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين

نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟

البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه

 

                            ثقافة الطغاة

يحاول بعض الكتاب الذين لازالوا يحاولون إقناع المغفلين بأنه لو كان  الطغاة العالم العربي لازالزا موجودين لما حل بالأمة ما حل بها ، وهذا كلام باطل يطلقه الموهومون أو المستفيدون من تلك الأنظمة الفاسدة ، لقد كان بإمكان هؤلاء الطغاة أن يصلحوا وأن يعمروا ولكنهم لم يفعلوا ذلك بل سرقوا وأعدموا واغتصبوا واضطهدوا ،ولم يحظ على رضاهم إلا المداحون والمتزلفون والإنتهازيون وغيرهم من ذوي العاهات الفكرية ، وكمثال على ذلك الطاغية المشنوق صدام حسين الذي قال بعض المتخلفون إنه لو كان موجوداً لما تجرات إيران أو عصاباتها المجوسية على احتلال العراق وغيرها من الدول العربية ،ويتناسى هؤلاء أن هذا الطاغية المشؤوم هو من جلب الدمار للمنطقة وللعرب بمغامراته السمجة التي أزهقت أرواح الأبرياء واختتمها بغزو جارته الكويت التي لم تبخل عنه بشيء وتعرضت أراضيها وسفنها للقصف المجوسي الإيراني بسبب مواقفها ومساندتها للشعب العراقي الذي كان ذلك الطاغية يسومه سوء العذاب .

فلاتحاولوا الدفاع عن هذا الطاغية المغرور وحزبه البعثي ،ويكفيه عاراً أنه حينما أطبقت عليه الدوائر لم يرسل طائراته المقاتلة إلى الأردن ـ مثلاً ـ لتكون بمنأى عن القصف ،ولكنه بغبائه قدمها هدية لإيران التي استولت عليها وراحت تقصف بها إخواننا المظلومين في سوريا وغيرها .

ولايحاول مجوس التشيع أن يتظاهروا بأن هذا الطاغية كان ضد الشيعة .. بل نقول كلا وألف كلا .. فأغلب ضحاياه وضحايا حزبه هم من أهل السنة العرب والأكراد باستثناء انتقامه ممن حاولوا اغتياله من الشيعة في آخر أيامه . لقد كان هذا الطاغية مثل غيره من الطغاة (المجرم حافظ الأسد وابنه المجرم بشار ) مغرماً بالثناء عليه ودفع الشعراء والكتاب لتمجيده في كل مناسبة وغير مناسبة . وسنخصص هذا المقال لبعض هؤلاء الشعراء والكتاب الذين بالغوا بمدحه عن قناعة أو خوفاً من بطشه :

يروي الكاتب العراقي سلام عبود في كتابه . ثقافة العنف في العراق” ان الشاعر العراقي حميد سعيد الذي كان يجمع صفة الاديب والحاكم، انتخب بالاجماع اميناً عاماً لاتحاد الكتّاب العرب في مؤتمره المنعقد في بغداد .1986.ويومها قال حميد سعيد في معرض حديثه عن الادباء العرب، الذين يعيشون في الخارج، والذين يخالفونه الرأي حول الحرب: “ والله حين تنتهي الحرب سأجيء الى هنا، وكلما التقيت بواحد من امثال هؤلاء سأخلع قندرتي (حذائي) واضرب بها على رؤوسهم الخاوية. ومنذ ذلك الحين اصبح مصطلح “المسألة القندرية” متداولا في الصحف الصدامية.

يقال ان اول قصيدتين في مديح صدام كانتا لشاعرين تمّ تصنيفهما من شعراء البعث هما شفيق الكمالي ومحمد جميل شلش. بدأ هذا الاخير حياته الشعرية في اول الستينات مقرّباً من الايديولوجيا الثورية الزائفة والحالمة، ودخل السجن اكثر من مرة بسبب مواقفه وقصائده. لكن السمة التي عرف بها في الستينات سرعان ما انقلبت في السبعينات فتغيرت حياته بعد قصيدته المدحية في صدام حسين. وكان يومذاك يلقَّب بـ”السيد النائب”. وقد قال فيه:

وأجلّ ملحمة العقيدة والفدا

 اني اجلك ان اكون معاتبا

واجلّ ما تكنى به واحبه

 اني اسمّيك الحبيب النائبا.

كتب شفيق الكمالي قصيدة لم نعثر على نصها وقد عيِّن وزيراً للثقافة والاعلام لكنه تعرض للتصفية في ما بعد في حادثة قيل لتبريرها انه كان في طريقه للهرب الى سوريا التي كانت تعتبر من الد الخصوم لصدام.

شاعر الرئيس

لم يبرز شفيق الكمالي في مديح صدام ولا حتى محمد جميل شلش، فالاول في هذا المجال هو عبد الرزاق عبد الواحد صاحب ديوان “الارض البهية”. والمعروف انه “شاعر الرئيس” (صدام). وهو يفتخر في حديث له في جريدة “الشرق الاوسط” بأنه قال في صدام شعرا لم يقله المتنبي في سيف الدولة: 
ادرك حدود الصبر لا تتزعزع

 وقم ظهور الناس لا تتقطع

فالسيل قد بلغ الزبى سيدي

 وبيوت اهلك بالتقى تتدرع

ولقد تحامينا بحيث فطيمنا

 لا يفتدى ورضيعنا لا يرضع

قال عبد الرزاق كلاماً باهتاً، محاولا الدفاع عن مثل هذا الشعر، فذكّر البعض بأن المتنبي كان يمدح السلاطين، وبأن مديح الحاكم من صميم التراث العربي. اضافة الى ذلك، فقد بارك الجواهري شعره مما زاد من حماسة الناس له. والمعروف ان الجواهري كان كثير المدائح للامراء والملوك والرؤساء وهو حاضر بقوة بين القراء العرب الكلاسيكيين. قبل ذلك كان عبد الرزاق ينشر قصائده هنا وهناك، بعضها في مديح الجيش واخرى يطلقها ضمن اراجيز مهرجانات حرب تشرين. وغداة كتابته قصيدة رثاء الى عدنان خيرالله الذي اغتاله صدام، قيل ان صدام لاحظ ان عبد الرزاق بدأ يمدح البكر لمناسبة ومن دونها، فامتعض وارسل من يرشد عبد الرزاق اليه فاشتعل المديح على ليلاه، واتت حرب الخليج الاولى فبالغ عبد الرزاق في قصائده الاحترابية مادحاً قائد الحرب، وفعل الحرب ودوامها، واعتزازه بها.

وهو سبق له ان كتب في مديح عبد الكريم قاسم والوصي عبد الاله، وفي التسعينات مدح الشيخ زايد في بضعة ابيات، ما ان اطلع عدي (نجل صدام) عليها حتى اقام الدنيا ولم يقعدها وارسل الى الصحافي مظهر عارف قصاصة ورق يحثه فيها على كتابة مقال افتتاحي يهاجم فيه الشاعر. وفي اليوم التالي نشر المقال الافتتاحي تحت عنوان “موت الشاعر” قال فيه السيد عارف ان بعض الشعراء يقولون ما لا يفعلون وينكرون الجميل، فقد أغناهم صدّام بعدما كانوا نكرات ولكن في سبيل حفنة من الدولارات يسيل لعابهم ويهيمون في كل واد.
اصيب عبد الرزاق بالصدمة وهو يطالع المقال، وتوسل بالصغير والكبير لايضاح الموقف لعدي. فهو لا يحتمل زعل القائد ونجله، ولا انقطاع المال الوفير من خزائن السلطان، ولا يحتمل ان يزاح من “قبو” البلاط، فكتب توضيحا الى صحيفة “بابل” امر عدي بنشره بحروف صغيرة في الصفحات الداخلية امعانا في اذلال الشاعر، وفي التوضيح برر الشاعر مدح زايد بأنه تعاطف مع الشعب العراقي ويحب صدام.

يروي خالد مطلق ان شاباً في المرحلة الاخيرة من دراسته الثانوية قرأ قصيدة لفتت اليه الأنظار في مهرجان شعري حضره صدام وبعض وزرائه. طلبه صدام مباشرة بعد الانتهاء منها وحيّاه وشكره من على شاشات التلفزيون. ومنذ تلك القصيدة تحول سلطة مهيبة اقلقت وجود عبد الرزاق عبد الواحد اذ حصل على امتيازات لم يحصل عليها اي من شعراء البلاط. اعفي من امتحانات البكالوريا، وعُيّن مديرا عاما في ديوان رئاسة الجمهورية، وسكن في بيت فخم يتوسط بيوت الوزراء. وهذه الامتيازات رافقتها امتيازات “صدامية”: زيجات من اشرف العوائل اعقبتها طلاقات، ومهرجانات ضخمة. كان اسم هذا الشاعر لؤي حقي وقد سرت شائعات تقول انه ابن غير شرعي لصدام الذي اسس من اجله منتدى الادباء الشباب.

وصار لؤي حقي يلبس اللون العسكري المميز الذي عرف به صدام ويشبّح ضد الآخرين. وفي احدى الليالي انهال ضربا على مدير احد المستشفيات. بلغ النبأ صدام، فأدخل لؤي السجن وجرده من مناصبه، وشمت به الناس كما ينقل خالد مطلق. وغداة اقامة ذكرى الاربعين لاغتيال ابن خال صدام، جيء بلؤي من السجن الى المنبر وصدح شعراً:

الحاسدون وإن سعوا في مقتلي

 ذلوا وشاهت اوجه وبصائر

العاذلون ويا لقلبي في هوى صدام

 كل العالمين ضرائر

الناعبون بألف صوت عاقر

جاشوا وحسبي ان صمتي شاعر.

ولم تشفع القصيدة له كثيراً لدى صدام الذي امر بإطلاق سراحه، من دون رد الاعتبار اليه.
لكن الشاعر الصغير بدا مرآة لصدام نفسه، او قناعاً للاستبداد الصغير. فما ان اعطي سلطة حتى راح يمارس نزواته القمعية والجنسية والتشبيحية.

الكارثة الثقافية في زمن صدام ان هناك جيشا من الشعراء اغدقت عليهم الالقاب الرسمية. فعبد الرزاق عبد الواحد “شاعر الرئيس” وغزاي درع الطائي “شاعر القوات المسلحة” وهو صاحب القصيدة الشهيرة ومستهلها:

“حين بكيت سيدي الرئيس يوم الخميس” في اشارة الى بكاء صدام في التلفزيون في الحرب العراقية – الايرانية. اما رعد بندر فلقّب بـ”شاعر ام المعارك”.ولصدام شاعراته واشهرهن " العلوية " ساجدة الموسوي، ولقبها “شاعرة ام المعارك” وتقول في احدى قصائدها: “
هيئوا للقتال البنادق ـ واحفروا للعدو الخنادق 
واشعلوا الارض من تحته وانثروا الرياح رماد بقاياه”.

ومن انصار الصدام، الشاعر والكاتب المسرحي يوسف الصايغ، الذي قيل ان تنازله عن شيوعيته لصالح البعث الحاكم لم يثمر علاقة جيدة مع الصدام، وقد قال مرة: “تنفتح ابواب التاريخ فيدخل صدام حسين”.
لا شك ان المديح، مديح الولاة والسلاطين، يشكل جزءا من التراث العربي، ولا يزال قمة الشعر العربي في الاوساط التقليدية، اي الشعر المندمج بالسلطة. لكن يبدو ان مرحلة المديح كانت سيئة في الشعر العربي، فالمحنة ليست في المديح بل في مديح الطاغية. ورغم ان ذلك لا يحتمل، فان البعض تتطابق نزواته الخاصة مع نزوات الطاغية، ذلك ان حلم الشاعر احيانا يشبه حلم الطاغية. 
نقول ان شعراء كثراً مدحوا صدام، ونعلم ان الشاعر الاميركي عزرا باوند نشط في ايطاليا في بث الدعاية الفاشية وقد وضع في مستشفى الامراض العقلية في واشنطن (1946 – 1958). اما الشاعر النروجي كنوت هامسون (1851 – 1952)، فابدى تعاطفاً مع الاحتلال النازي لبلاده، وقد حوكم وأدين، واتهم بالخلل العقلي. وكما جذبت الفاشية الرسام الانكليزي والكاتب الساخر ويندهام لويس، جذبت الايديولوجيا البعثية العديد من الشعراء ليمدحوا قادتها وينشدوا دمها وثأرها.
المداحون اللبنانيون

ما الذي يجعل العديد من الشعراء اللبنانيين يطلقون قصائدهم المدحية في المهرجانات السورية الأسدية؟ او ما الذي يجعل غيرهم يذهب الى الخيمة القذافية؟ انهم غلاة الارتزاق واللاأخلاق والخوف. فأين الكبرياء اتي يتباهى بها احد الشعراء، حين يتحول هذا الشاعر نفسه الى حامل قلم لضابط؟ وكيف ان شاعراً آخر ينشد الحرية لكنه يقف مادحا قادة نظام القمع؟ وماذا عن شاعر يهرب من القندرة بقدر ما يذهب اليها، ويعشق غبارها؟

يقول سلام عبود لا يمكن الاديب في أي حال من الاحوال ان يقول كلمة في وطن يحكمه صدام او هتلر الا بطريقتين اولاهما ان يتحامق ويكتب علنا، فيكتب في الوقت ذاته وصية موته. وثانيتهما ان يصمت، وبذلك يكتب وصية موته الادبي. تلك المعادلة الصعبة واجهها كتّاب العراق ممن ولدوا ادبيا في الزمن الصدامي وسنوات حكم البعث. ولكن الافدح حين يكون الشعراء من المنظّرين لصدام .لم تكن القصائد أيام صدام تشيد بالإسلام أو بالصحابة رضي الله عنهم ، بل كانت القصائد تنحوا نحو ثقافة التبعيث

ثقافة التبعيث تجعل الفضاء فارغا الا من قصائد المديح والولاء. المديح للقائد يصبح فضاء الثقافة، وتمجيد الحرب والاستشهاد هما سند كل عبارة. مثلما هو الحال الآن مع اللطم والنواح والتطبير والهتاف خلف الرواديد متخذين من الحسين عليه السلام وسيلة للمجرم علي خامنئي وعصابته لاحتلال العراق وبقية الدول العربية والإسلامية.

لقد كانت عسكرة المجتمع هي الهوية الثقافية للعراق الصدامي البعثي. هي نبض الحياة “المميت” ويقدمها النظام للعالم على انها الوجه الاثير لهذا الشعب. يقول سلام عبود ان الوطن في مفهوم الشاعر البعثي اصبح مساويا تماما لمفهوم الجبهة العسكرية، اما المواطن فمحض ذاكرة حزبية. هو كائن موعود بالحرب منذ الولادة، او حتى قبلها، وحامل لتاريخها. على غرار ما فعل حميد سعيد في “اشراقات الشهيد عباس بن شلب” حين قال: “كل امرأة حملت… كل امرأة لم تحمل بعد…ستنجب ذات مساءولدا بكرايحفظ تاريخ الحرب… واسماء الشهداء”.

اما سامي مهدي الذي يقال انه ارتدى البدلة الكاكية، فكتب قصيدته “رأيت ما رأيت” عن “قرية سيحان التي قاد فيها مجموعة من قوات الجيش الشعبي للدفاع عنها”. يقول في هذه القصيدة “اعرف انك شاعر/ ولكن ليس ضروريا ان تشيخ حتى/ الخرف كأراغون./ 
اعرف انك حزين/ ولكن من السخف ان تنتحر كمايكوفسكي/ لا تفكر بهذين، ولا بغيرهما ابدا./ لا تفكر حتى بلوركا/ فقد كان وديعا اكثر مما يجب./ كان وديعا/ فقتل قبل ان يقاتل. /هكذا في الحياة!/ او هكذا يريدها الاعداء!/ فقاتل قبل ان تقتل/ واحمل اضاحيك وسر في المقدمة./” 

يعرّف الوطن باعتباره مزيجا من البارود والدم والرمل والسواتر ف”هو في الساتر المتقدم/ في فوهة البندقية/ في الدم والرمل/ في صولة الصائلين”. هذا هو مجتمع الثكن، حيث تصبح الحرب نمط تفكير وحياة، او الاساس الواقعي والعقلي والتاريخي والنفسي الوحيد الموصول بالحلم. 

جعل حميد سعيد من الحرب القاتلة حياة للاجتماع، ولا يختلف عنه سامي مهدي وساجدة الموسوي وعبد الرزاق عبد الواحد، وغيرهم من محبي الحرب والمزهوين بها. لم يكن في مقدورهم سماع شيء او رؤية شيء سوى المعجزة الحربية التي صنعها صدام. لقد كتب اشعارهم، ومن يراجعها يجد فيها وثائق تاريخية تسجل بشاعة الواقع وقسوته المفرطة. لم تكن لغة شعراء صدام الا علامة جلية على لغة الصدم والفتك والسحل النفسي في الوسط الاجتماعي. كان الضجيج الاحترابي المنبعث منها تتويجا لثقافة التبعيث التي ارهقت المشرق العربي، أما التشييع المجوسي فقد تطور حينما استخدمت الفضائيات والحسينيات لتكرار قصص أكثرها مزور وأكل عليها الدهر وشرب ولكن مجرمي التشيع المجوسي يستحضرونها لكي تكون وسيلتهم في الضحك على ذقون الشيعة من أجل شن حرب إبادة ضد السنة المظلومين أثناء حكم صدام وفي المرحلة الحالية  ،وهي مرحلة أنجبت الشعوبيين والطائفيين والمجرمين الصفويين فأصبح لدينا اليوم  الآف الطغاة بعد أن  كان عندنا طاغية واحد هو صدام.

وكما هم ببغاوت الحسينيات اليوم الذين يرددون بلا فهم ولا عقل ولاتدبر مايقوله الرادود الذي يتقيأ فمه شتيمة وسباباً لأسياده الصحابة في الحسينيات من أجل نشر فكر أسياده مجوس التشيع ، تولى بالأمس ثقافة التبعيث شعراء وقادة فكر وثقافة، حوّلوا الحرب من محرقة الى عيد وعرس، وحوّلوا الدم الى ورد والشهادة الى جمال. لا ادري بماذا كان يفكر ذلك الذي كتب “اجمل الامهات هي التي انتظرت ابنها وعاد مستشهدا”. هل كان يهذي او يجن؟ الارجح انه كتب ذلك تماشيا مع ثقافة الدم التي كرّسها الراديكاليون العرب، ووجدوا فيها احدى ميزاتهم المرعبة. هكذا ادت ثقافة التبعيث الى ظهور قاموس غريب من نوعه في العالم العربي. ربما كان علينا ايضا ان نذكر اسراب الشعراء اللبنانيين والسوريين الذين مدحوا القادة العرب وخصوصاً الكلب النافق حافظ الأسد منهم.

 ربما علينا ايضاً ان نشير الى الاناشيد التي كانت تؤلفها الميليشيات اللبنانية، وصولا الى الاشعار الملتزمة. فمن يقرأها او يسمع مقاطع منها يدرك بشاعة الحروب اللبنانية ومنطقها الفاشيستي، ويستنبط رعب ما انتجته الجماعات الايديولوجية بكل تلاوينها. كل منها تقدس قائدها وصاحب حلمها، وترفع الصوت عالياً ليفتك بالآخرين ويسيّل الدم انهراً. هل يذكر اللبنانيون انهم كانوا (وربما لا يزالون) يغنون “بدنا نمشّي الدم نهور”؟

وكما هو حال شعراء مجوس إيران التشيع اليوم جعلت الحرب بالامس لغة الناس احترابية واستبدادية وقاتلة، وهي تحتاج الى توثيق بالطبع لتبيان الماضي الوخيم حتى لا يذهب الى النسيان، ذلك لان النسيان يفضي الى تكرار الخطأ نفسه.

وكما هي سياسة التشييع اليوم كانت ثقافة التبعيث حصيلة للتقاسم الثقافي بين الجماعات القومية واليسارية. لقد أُستخدم المثقف عزيز السيد جاسم في مواجهة الشيوعيين والمستقلين عند قيام سلطة البعث، لكنه وجد نفسه حال انتهاء دور الشيوعيين امام لجنة عسكرية للاجابة عن تهم تتعلق بالوضع الثقافي. هكذا جعلت ثقافة التبعيث وزير الثقافة العراقي لطيف نصيف جاسم يقول عن المحايدين انهم حشرات، لان مبدأه يعتبر ان المحايدين يمكن ان يصبحوا معارضين. لكن الثقافة التي أوجدها البعث كانت سائدة في المجتمع خلال الستينات، والا تعذّر تفسير النجاح المذهل الذي صادفه البعث في العراق وسوريا. لقد كانت من نتاج الدولة بالكامل، وتتسم بطابع “المحاكاة” لرغبات الحاكم واهوائه. تعاون جيل كامل من المثقفين العراقيين والعرب عموماً مع نظام البعث. ونستطيع القول ان الكثير من الفنانين تورطوا في رسم صدام، والكثير من الشعراء سقطوا في فخ الوهم الثوري والقومي والعروبي ومدحوا صدام، الذي شكل ورطة قاتلة.وما يقال عن بعث صدام يقال نفسه عن بعث المجرم الهالك حافظ الأسد وابنه السفاح بشار فكلهم في الإجرام واحد.

 لنذكر ان الشاعر اليساري عبد الوهاب البياتي مدح صدام يوم كان الشيوعيون على تقارب مع البعث، فقال عنه: “
هو الذي رأى كل شيء”. 
اي انه الملك – الاله السومري جلجامش، بتفسير هاشم شقيق. ولكن مع “التطهير” البعثي ومده الايديولوجي، فقد الشيوعيون بوصلتهم، واطلق البياتي الاحكام القبيحة على الشعراء الذين اخطأوا فأصبحوا من “المخصيين” ومن “شعراء النظام”. فالشاعر الحقيقي في تقديره، آنذاك، هو من يدق “على ابواب العصر الآتي بالكلمات” (قصيدة العراء) اما الشاعر الملفق فهو “ديك مخصي بثياب النظام، ينطح صخر قوافي الشعر الموطوء، ويخفي عورته بالاوزان”. او يقول: “اتبرأ من شعر يزني باسم الشعر، ويعلن افلاس الانسان” ليصل الى القول: “يموت الديكتاتور ويبقى الشاعر“. 
لا يبدو ان كمّ قصائد الهجاء لصدام يستطيع ان يمحو قصيدة في مدحه. انها ورطة. لم يكن البياتي وحده موهوما بالديكتاتور. رفيق دربه الشيوعي الآخر، بابلو نيرودا، كان شهيرا في مديح جوزف ستالين، لكن الكثير من اشعاره وقعت في المستنقع الايديولوجي، ولا يختلف عنها بعض اشعار البياتي، الذي سخر كغيره من الشعراء العرب من الزعماء والسلاطين. بعد هزيمة حزيران ،1967 كتب قصيدة بعنوان “بكائية الى شمس حزيران والمرتزقة” وكتب “اننا سنجعل من جماجمهم منافض للسجائر”. جماجم الامبرياليين في قصيدة البياتي القديمة لا تختلف في مضمونها عن ثقافة البعث التي كانت تنظر الى العالم بعقدة الاضطهاد، واعتباره مليئا بأعداء العروبة وعملاء الامبريالية والصهيونية.أما اليوم فيضحك مجوس التشيع على الجماهير بأكذوبة محاربة الإمبريالية والصهيونية بينما هم يلعقون أقدام الصهاينةوالإمبرياليين.

ولا يختلف شاعر المرأة والحب نزار قباني عن البلشفي عبد الوهاب البياتي. فنزار الذي بالغ في هجاء امراء النفط وانهال عليهم بالشتم واللوم، بالغ ايضا في مدح صدام واسبغ عليه الصفات الالهية قائلا: “هو من قطر اللون الاخضر في عيني”. لكن صدام سرعان ما جلب الهزيمة لشاعر العشق والجمال. فبعد حرب الخليج هجا نزار صداماً، قال: “
مضحكة مبكية معركة الخليج/ 
فلا النصال انكسرت على النصال/ 
ولا الرجال نازلوا الرجال/ 
ولا رأينا مرة اسوار بانيبال/ 
فكل ما تبقى لمتحف التاريخ/ 
اهرام من النعال”. هذه القصيدة جعلت شاعر صدام رعد بندر يهاجم قباني فيقول:

“يا قباني… يا فاتح القناني!!/ 
بل حربنا حرب/ سلامنا سلام/ 
لكن ما يناله العملاق/ لا تناله الاقزام/ 
تاجر. فان اقصر الدروب للثراء/ تجارة الاقلام… 
فرق كبير بين شاعر احباره دماؤه/ وآخر احباره الخمور… 
فرق كبير بين فاتح اضلاعه للموت والطعان/ … وبين فاتح (القناني)/ صدّق بأني مشفق عليك/ 
وان احدث النكات عندنا/ كلامك الذي هجاني“.

في عام 1982 رفض الكاتب الجزائري الطاهر وطار دعوة النظام الصدامي لزيارة العراق لأنه نظام قمعي. في مقابل هذا الموقف النادر في النسيج العربي، كثير من المثقفين العرب خدموا صدام لسنوات طويلة ودعوا له وقبضوا ثمن خدماتهم وتأييدهم.

وهناك المئات من مثقفي الدول العربية ، توافدوا في حمولات الطائرات الصدامية لحضور مهرجاني “بابل” و”المربد”. بل ان الروائي المصري جمال الغيطاني، رافع راية الحرية ضد وزير الثقافة المصري فاروق حسني، ورافع راية ما يسمّى “ادب المقاومة”، كان امثولة للنظام العراقي، اشاد به وزير الثقافة العراقي لطيف نصيف جاسم، مشيرا الى كتابه “حراس البوابة الشرقية”، ولام الآخرين على سكوتهم. فعدا نفر معدود من الكتّاب المغمورين، منهم الفلسطينيون يوسف اليوسف ومحمد سمارة ونواف ابو الهيجاء، والسوداني احمد القباني، لم يقدم احد من القصاصين والروائيين شيئاً جدياً لمعركة صدام. 

بينما كانت وفود الكتّاب العرب لا تنقطع عن الموائد الصدامية. كان كل هؤلاء يسبّح في المجالس باسم صدام حارس الوطن. لكن النظام العراقي لاحظ انه لا يستفيد منهم. قال لطيف جاسم: “اننا ما زلنا نذكر للآن كتاب جمال الفيطاني (حراس البوابة الشرقية)، فكيف لا تظهر الآن اعمال قومية عن حدث بمستوى معركة العراق القومية المقدسة؟“. 
يبدو ان فكرة العيش على حساب صدام كانت شائعة. فقد عاشت بعض المؤسسات الثقافية في بيروت من خزائن صدام، وتعيّش احمد عبد المعطي حجازي من أموال الديكتاتور لسنوات بحجة انه معارض للسادات، وكتب عنه امير اسكندر كتابا تافها من يقرأه يدرك ثمنه، وذهب محمد صبحي صاحب “فارس بلا جواد” الى بغداد واخذ الصور معه منتشيا سامعا نصائحه في التمثيل. ولا ننسى الفنانة رغدة، والصحافي عبد الباري عطوان، مناصر صدام وابن لادن. وتبقى الفادحة في جيوش الشعراء العرب واللبنانيين الذين كانوا يتهافتون الى مهرجانات صدام او الى المهرجانات والمناسبات السورية (ومنهم جوزف حرب وطلال حيدر) او الى خيمة العقيد الليبي. 

مدح الصدام كان يأتي كثيراً من الخارج، فكيف في الداخل والبعث يسيطر بدون منازع ولا يوفر احداً؟ السر يكمن هنا. او اننا امام مفارقتين. الكثير من المثقفين العرب نالوا من النظام الصدامي راتباً شهرياً، وهذا يجعلهم بحماقة يتناسون كل شيء. في المقابل، كان مديح صدام والتغني ببطولات الجيش الباسل الذي يخوض الحرب واجبين بعثيين في العراق، لا يفوت احد القيام بهما.

لكن ثمة من تجاوز هذا الى مديح اعوان الرئيس وحراسه. وكان رهاب البعض على الموقع ربما. كان يوسف الصايغ شيوعيا، بعدما مدح الصدام بات في رتبة مدير عام. وهي رتبة لم ينلها حسب الشيخ جعفر الذي اضطر هو الآخر الى مديح صدام.

قبل ان يغادر الشاعر العراقي عدنان الصايغ العراق الى المنفى وينال جائزة “ضحايا التعبير”، قيل انه عمل مسؤولا في دائرة التوجيه السياسي التي تشرف عليها الاستخبارات العسكرية العراقية، وعمل مسؤولا في مجلة “حراس الوطن” الصادرة عن الدائرة نفسها. وهو من المنظمين الرئيسيين لما سمّي “مهرجان الميلاد” الذي كان يقام لمناسبة ميلاد صدام. ولم يكن الصايغ من مادحي صدام مباشرة بقدر ما كان يروّج لايديولوجيته الحربية ولاعوانه. ومثله العشرات من الكتّاب في كتاب “ثقافة العنف في العراق” لسلام عبود الذين سعوا الى اضفاء جو من القداسة والعظمة على آلهة الحرب، من نجمان ياسين الى محسن الموسوي ولطيف ناصر حسين وعبد الستار ناصر ومحمد حسين ال ياسين وجاسم الرصيف وبثينة الناصري وصلاح الانصاري وعلي جعفر العلاق واحمد خلف، وغيرهم. هؤلاء كلهم سعوا الى خلق مفهوم الحرب وتبعيث العراق وتمجيد العسكريين والقادة.

ثقافة التبعيث اجبرت الكثيرين في العراق على كتابة ما لا يشاؤون. في المقابل، الكثير من الكتاب والصحافيين وسادة الافتتاحيات وقادة الاحزاب في دنيا العرب، ايدوا صدام ، وشتموا من يشتمه ودافعوا عنه بلا حرج. لكن هؤلاء انفسهم ما ان اختفى صدام خلف جدار بغداد الرملي حتى تهافتوا لضرب تمثاله بحذاء الكلمات.

من يقرأ هذا المقال لمـحـمـد الـحـجـيـري – جريدة النهار يعتقد أنه يعيش في زمن بعيد عن هذه الأحداث نظراً للمصائب التي حلت على العراق وعلى الأمة العربية بسبب كفار التشيع المجوسي وعلى رأسهم المجرم علي خامنئي الذي  يخطط ويخطط مجوسه من المتشيعين معه ليل نهار لوأد الدين الإسلامي وقتل السنة والعرب.ولاننسى أن من أسباب نكباتنا هذا المدح المسف للطغاة من أمثال صدام والأسد ، فقد قال فيه الشاعر أبو يعرب أبياتا لامست الكفر حينما قال:

 صدام ..
لولاك ما بزغ القمر
لولاك ما طلع الشجر
لولاك ما نزل المطر
لولاك يا صدام ما خلق البشر

هكذا كان المنافقون أو المجبورون على تأليه الطاغية المشنوق صدام حسين ينشدون ،وهو نفس مايردده أتباع طاغية دمشق بشار الأسد اليوم.

لاأدري لم تذكرت منظر إعدام صدام حسين؟ ، ولاأدري لم تذكرت تلك الابيات التي أهداها إليه شاعره ابويعرب .. الذي أمر صدام بقطع لسانه فيما بعد .لا أدري مالذي جعلني أتذكرها ؟ ربما لأن هناك تشابهاً كبيراً بين شعراء الطاغية صدام وشعراء الطاغية خامنئي رغم اختلاف مشاربهم الفكرية .

المنظمة العالمية للدفاع عن أهل السنة

 

 

 

 

 


الرئيسية
من نحن
المرئيات مقابلات محاضرات
اليوتيوب الإخبارى
الروابط
ان تقتل العرب
© كل الحقوق محفوظة لموقع أحفاد على 2014
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع